منتدى استايل النسائى
اهلا بكم فى استايل النسائى
اول منتدى نسائى متخصص في كل مايخص المرأة المنزلي و جمالك والعناية بصحتك واكلات واطباق جديدة والتعليم.
نتمنى لكم الاستفادة من موقعنا
ادارة منتدى استايل النسائى

ادارة استايل

منتدى استايل النسائى


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
»  إستثمر أموالك بأمان بعائد يصل إلى 50%
الإثنين أغسطس 31, 2015 5:39 pm من طرف التحرير

»  مزرعتك الآن 5 فدان في السودان
الأحد نوفمبر 09, 2014 1:51 pm من طرف التحرير

» عرض خاص مزرعة 20 فدان بسعر خاص 50 دولار للفدان
الخميس مايو 29, 2014 12:32 pm من طرف التحرير

» إمتلك مزرعتك وحقق حلمك وإستثمر في السودان اتصل الان 01142000040
الخميس مايو 01, 2014 1:10 pm من طرف التحرير

» ملف شامل لانواع الاكمام
الأربعاء مارس 05, 2014 3:10 pm من طرف ام جمانه

» وظائف خالية من سوق العرب
الأربعاء ديسمبر 05, 2012 9:53 am من طرف زائر

» ابرز الاطعمة لتقوية المناعة والوقاية من برد الشتاء
الأربعاء ديسمبر 05, 2012 7:29 am من طرف menna

» وردات البطاطس بالدجاج والكريمة
الأربعاء ديسمبر 05, 2012 7:23 am من طرف menna

» كيك الشوكولاته مع صوص الشوكولاته
الثلاثاء ديسمبر 04, 2012 12:32 pm من طرف menna

» سوق الالكترونيات من سوق العرب
الإثنين ديسمبر 03, 2012 9:02 am من طرف زائر

» الدجاج بصوص المستردة والعسل
الإثنين ديسمبر 03, 2012 7:57 am من طرف menna

» نصائح للنوم بشكل اسرع
السبت ديسمبر 01, 2012 9:14 am من طرف menna

» طريقة عمك كيك قدرة قادر
السبت ديسمبر 01, 2012 9:10 am من طرف menna

» نشيد لتعليم الحروف الهجائية لرياض الاطفال
السبت ديسمبر 01, 2012 9:05 am من طرف menna

» جميع اصدارات السويتش ماكس + الف ملف مفتوح بروابط سليمة وشغالة 100%
الأربعاء نوفمبر 21, 2012 4:27 pm من طرف منولا

»  بطاقة احترافيه لانشودة ابتاه للمنشدة ميس شلش بالسويتش مكس من تصميمى
الأربعاء نوفمبر 21, 2012 3:36 pm من طرف منولا

» دبلومة التسويق الإبداعي الذكي Smart Creative Marketing *****************************
الأربعاء أكتوبر 24, 2012 11:26 am من طرف ghada saad

»  حصرى طالمــا البحر كان الدمـوع ؟...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الأحد سبتمبر 16, 2012 9:19 pm من طرف Rose_el7ayah

» ديو عندى حالة ملل لسميرة سعيد من تصميمى
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 8:04 pm من طرف نور

»  خلطه لتنعيم الشعر
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 7:51 pm من طرف نور

My GoPageRank - درجة شعبية  هذه الصفحة

شاطر | 
 

 طرفة بن العبد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نوشة احمد
مشرفة عامة
مشرفة عامة
avatar

عدد المساهمات : 1601
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/04/2012

مُساهمةموضوع: طرفة بن العبد   الإثنين أبريل 30, 2012 2:33 pm



هو طرفة بن العبد بن سفيان بن سعد بن مالك بن بكر بن وائل الشاعر المشهور ، وطرفه بالتحريك ، والجمع الطرفاء ، وطرفة لقبه الذي عرف به ، واسمه عمرو . وقد عاش الشاعر يتيماً ، ونشأ في كنف خاله المتلمس ، فأبى أعمامه أن يقسموا ماله ، وظلموا حقاً لأمه وردة ، وحرم من إرث والده . وطرفة من الطبقة الرابعة عند ابن سلام ، ويقال :هو أشعر الشعراء بعد امرىء القيس ، ومرتبته ثاني مرتبة ولهذا ثني بمعلقته ، وقد أجمعت المصادر على انه أحدث الشعراء سناً، وأقلهم عمراً، كان في بيئة كلها شعر ، فالمرقش الأكبر عم والده ، والمرقش الأصغر عمه ، والمتلمس خاله ، وأخته الخرنق شاعرة أيضاً، رثته حين وفاته .وكان طرفة معاصرا ًللملك عمرو بن هند ، وكان ينادمه ، ولكنه هجاه ، فبعث به الى عامل له بالبحرين ، بأن يأخذ جائزته منه ،وأوعز عمرو الى عامله المكعبر بقتله ، فقتله شاباً ، في هجر ، قيل : ابن العشرين عاماً ، وقيل: ابن الست وعشرين عاماً ويقال : انه من أوصف الناس للناقة . وقد سئل لبيد عن أشعر الناس : فقال : الملك الضليل ، ثم سئل : ثم من ؟ قال : الشاب القتيل ، يعني طرفة . . . وللشاعر ديوان صغير مطبوع . توفي نحو سنة 60 ق. هـ / 564 م

لِـخَـوْلَةَ أطْـلالٌ بِـبُرْقَةِ iiثَـهْمَدِ

تـلُوحُ كَباقي الوَشْمِ في ظاهِرِ iiاليَدِ

وُقـوفاً بِـها صَـحْبي عَليَّ iiمَطِيَّهُمْ

يـقولونَ لا تَـهْلِكْ أسًـى وتَـجَلَّدِ

كــأنَّ حُـدوجَ الـمالِكِيَّةِ iiغُـدْوَةً

خَـلا يـاسَفينٍ بـالنَّواصِفِ مِنْ iiدَدِ

عَـدَوْلِيَّةٌ أو مِـنْ سَـفينِ ابن iiيامِنٍ

يَـجورُ بِـها الملاَّحُ طَوْراً iiويَهْتَدِي

يَـشُقُّ حَـبابَ الـماءِ حَيْزومُها iiبِها

كَـمَا قَـسَمَ الـتُّرْبَ الـمُفايِلَ iiباليَدِ

وفي الحَيِّ أحْوَى يَنْفُضُ المرْدَ شادِنٌ

مُـظاهِرُ سِـمْطَيْ لُـؤْلُؤٍ iiوزَبَرْجَدِ

خَـذولٌ تُـراعىَ رَبْـرَباً iiبِـخَميلَةٍ

تَـناولُ أطْـرافَ الـبَريرِ iiوتَرْتَدي

وتَـبْسِمُ عـن أَلْـمى كـأنَّ iiمُنَوِّراً

تَـخَلَّلَ حُـرَّ الـرَّمْلِ دِعْصٍ له نَدِ

سَـفَـتْهُ إيـاةُ الـشَّمسِ إلاّ iiلِـثاتِهِ

أُسِـفَّ ولـم تَـكْدِمْ عـليهِ iiبـإثمِدِ

ووجْـهٍ كـأنَّ الشَّمسَ ألْقتْ iiرِداءهَا

عـليه نـقيِّ الـلَّونِ لـم iiيَـتَخَدَّدِ

وإنِّـي لأُمْضي الهَمَّ عند iiاحْتِضارِهِ

بـعَوْجاءَ مِـرْقالٍِ تَـرُوحُ وتَغْتدي

أمــونٍ كـألْواحِ الإرانِ iiنَـصَأْتُها

عـلى لاحِـبٍ كـأنَّهُ ظَـهْرُ iiبُرْجُدِ

جُـمـالِيَّةٍ وَجْـناءَ تَـرْدى iiكـأنَّها

سَـفَـنَّجَةٌ تَـبْرِي لأزْعَـرَ iiأرْبَـدِ

تُـبارِي عِـتاقاً نـاجياتٍ iiوأتْبَعَتْ

وظـيفاً وظـيفاً فـوْقَ مـوْرٍ iiمُعْبَّدِ

تَـرَبَّعتِ الـقُفَّيْنِ في الشَّولِ iiترْتَعي

حـدائـقَ مـوْلِىَّ الأسِـرَّةِ أغْـيَدِ

تَـريعُ إلـى صَوْبِ المُهيبِ iiوتَتَّقي

بِـذي خُـصَلٍ روْعاتِ أكْلَف iiمُلْبِدِ

كـأنَّ جَـناحَيْ مَـضْرَحيٍّ iiتَـكَنَّفا

حِـفافَيْهِ شُـكَّا في العَسيبِ iiبِمِسْرَدِ

فـطَوْراً بِـهِ خَـلْفَ الزَّميلِ iiوتارَةً

عـلى حَـشَفٍ كـالشَّنِّ ذاوٍ iiمُجَدَّدِ

لـها فِـخْذان أُكْـمِلَ النَّحْضُ iiفيهِما

كـأنَّـهُما بـابـا مُـنيفٍ iiمُـمَرَّدِ

وطَـيُّ مَـحالٍ كـالحَنيِّ iiخُـلوفُهُ

وأجْـرِنَـةٌ لُـزَّتْ بـرأيٍ iiمُـنَضَّدِ

كــأنَّ كِـنَاسَيْ ضـالَةٍ iiيَـكْنِفانِها

وأطْـرَ قِـسِيٍّ تـحت صَلْبٍ مًؤيَّدِ

لـهـا مِـرْفـقانِ أفْـتلانِ كـأنَّها

تَـمُـرُّ بـسَـلْمَىْ دالِـجٍ iiمُـتَشَدِّدِ

كـقَـنْطَرةِ الـرُّوميِّ أقْـسَمَ رَبُّـها

لَـتُـكْتَنَفَنْ حـتى تُـشادَ iiبـقَرْمَدِ

صُـهابيةُ الـعُثْنونِ مُـوجَدَةُ iiالقَرَا

بَـعيدةُ وَخْـدِ الـرِّجْلِ مَـوَّارَةُ اليَدِ

أُمِـرَّتْ يَـداها فَتْلَ شَزْرٍ iiوأُجْنِحَتْ

لـها عَـضُداها فـي سَقيفٍ iiمُسَنَّدِ

جَـنوحٌ دِفـاقٌ عَـنْدَلٌ ثم iiأُفْرِعَتْ

لـها كَـتِفاها فـي مُـعالىً iiمُصَعِّدِ

كـأنَّ عُـلوبَ الـنِّسْعِ فـي iiدَأَياتِها

مـوارِدُ مِـن خَلْقاءَ في ظَهْرِ iiقَرْدَدِ

تَـلاقَـى وأَحْـياناً تَـبينُ iiكـأنَّها

بَـنائِقُ غُـرٍّ فـي قَـميصٍ iiمُـقَدَّدِ

وأتْـلَعُ نَـهَّاضٌ إذا صَـعَّدَتْ iiبـه

كَـسُكَّانِ بُـوصِيٍّ بـدَجْلَةَ iiمُـصْعِدِ

وجُـمْـجُمَةٌ مـثلُ الـعَلاةِ كـأنَّما

وَعَى المُلْتَقَى منها إلى حَرْف iiمِبْرَدِ

وخَـدٌّ كـقِرْطاسِ الـشَّآمِي iiومِشْفَرٌ

كَـسِبْتِ الـيَماني قَـدُّهُ لـم iiيُجرَّدِ

وعَـيْـنانِ كـالـماوِيَّتَيْن اسْـتَكَنَّتَا

بِـكَهْفَيْ حِجَاجَيْ صَخْرَةٍ قَلْتِ iiمَوْرِدِ

طَـحورانِ عُـوَّارَ الـقَذَى iiفتراهُما

كَـمَـكْحولَتَيْ مـذْعورَةٍ أُمِّ iiفَـرْقَد

وصـادِقَتا سَـمْعِ التَّوَجُّسِ iiللسُّرَى

لِـهَجْسٍ خَـفيٍّ أو لِـصوْتٍ مُـنَدِّدِ

مُـؤَلَّلتانِ تَـعْرفُ الـعِتْقَ iiفـيهِما

كـسامَعَتَيْ شـاة بِـحَوْمَلَ iiمُـفْرَدِ

وأرْوَعُ نَـبَّـاضٌ أَحَــذُّ iiمُـلَـمْلَمٌ

كَـمِرْداةِ صَـخْرٍ في صَفيحٍ iiمُصَمَّدِ

وأعْـلَمُ مَـخْروتٌ من الأنْفِ iiمارِنٌ

عَـتيقٌ متى تَرْجُمْ به الأرضَ iiتَزْدَدِ

وإنْ شِئْتُ لم تُرْقِلْ وإنْ شِئْتُ أرْقَلَتْ

مَـخافَةَ مَـلْوِيٍّ مـن الـقَدِّ iiمُحْصَدِ

وإنْ شِئْتُ سامَى واسِطَ الكُورِ iiرأسُها

وعـامَتْ بـضَبْعَيْها نَـجاءَ الخَفَيْدَدِ

عَـلى مِثْلِها أمْضِي إذا قالَ iiصاحبي

ألا لَـيْتَني أفْـديكَ مِـنْها iiوأفْـتَدِي

وجـاشَتْ إلـيهِ النَّفُسُ خَوْفا iiوخالَهُ

مُصاباً ولو أمْسَى على غيرِ iiمرْصَدِ

إذا الـقَوْمُ قالوا مَن فَتَىً خِلْتُ iiأنَّني

عُـنيتُ فَـلمْ أكْـسَلْ ولـم iiأَتَـبلَّدِ

أحَـلْتُ عَـلَيْها بـالقَطيعِ iiفأجْذَمَتْ

وقـد خَـبَّ آلُ الأمْـعَزِ iiالـمُتَوَقِّدِ

فَـذَالَتْ كـما ذالَـتْ ولِيدَةُ iiمَجْلِسٍ

تُـرِى ربَّـها أذْيـالَ سَـحْلٍ iiمُمَدَّدِ

نَـدامايَ بِـيضٌ كـالنُّجومِ iiوقَـلِـخَـوْلَةَ أطْـلالٌ بِـبُرْقَةِ iiثَـهْمَدِ

تـلُوحُ كَباقي الوَشْمِ في ظاهِرِ iiاليَدِ

وُقـوفاً بِـها صَـحْبي عَليَّ iiمَطِيَّهُمْ

يـقولونَ لا تَـهْلِكْ أسًـى وتَـجَلَّدِ

كــأنَّ حُـدوجَ الـمالِكِيَّةِ iiغُـدْوَةً

خَـلا يـاسَفينٍ بـالنَّواصِفِ مِنْ iiدَدِ

عَـدَوْلِيَّةٌ أو مِـنْ سَـفينِ ابن iiيامِنٍ

يَـجورُ بِـها الملاَّحُ طَوْراً iiويَهْتَدِي

يَـشُقُّ حَـبابَ الـماءِ حَيْزومُها iiبِها

كَـمَا قَـسَمَ الـتُّرْبَ الـمُفايِلَ iiباليَدِ

وفي الحَيِّ أحْوَى يَنْفُضُ المرْدَ شادِنٌ

مُـظاهِرُ سِـمْطَيْ لُـؤْلُؤٍ iiوزَبَرْجَدِ

خَـذولٌ تُـراعىَ رَبْـرَباً iiبِـخَميلَةٍ

تَـناولُ أطْـرافَ الـبَريرِ iiوتَرْتَدي

وتَـبْسِمُ عـن أَلْـمى كـأنَّ iiمُنَوِّراً

تَـخَلَّلَ حُـرَّ الـرَّمْلِ دِعْصٍ له نَدِ

سَـفَـتْهُ إيـاةُ الـشَّمسِ إلاّ iiلِـثاتِهِ

أُسِـفَّ ولـم تَـكْدِمْ عـليهِ iiبـإثمِدِ

ووجْـهٍ كـأنَّ الشَّمسَ ألْقتْ iiرِداءهَا

عـليه نـقيِّ الـلَّونِ لـم iiيَـتَخَدَّدِ

وإنِّـي لأُمْضي الهَمَّ عند iiاحْتِضارِهِ

بـعَوْجاءَ مِـرْقالٍِ تَـرُوحُ وتَغْتدي

أمــونٍ كـألْواحِ الإرانِ iiنَـصَأْتُها

عـلى لاحِـبٍ كـأنَّهُ ظَـهْرُ iiبُرْجُدِ

جُـمـالِيَّةٍ وَجْـناءَ تَـرْدى iiكـأنَّها

سَـفَـنَّجَةٌ تَـبْرِي لأزْعَـرَ iiأرْبَـدِ

تُـبارِي عِـتاقاً نـاجياتٍ iiوأتْبَعَتْ

وظـيفاً وظـيفاً فـوْقَ مـوْرٍ iiمُعْبَّدِ

تَـرَبَّعتِ الـقُفَّيْنِ في الشَّولِ iiترْتَعي

حـدائـقَ مـوْلِىَّ الأسِـرَّةِ أغْـيَدِ

تَـريعُ إلـى صَوْبِ المُهيبِ iiوتَتَّقي

بِـذي خُـصَلٍ روْعاتِ أكْلَف iiمُلْبِدِ

كـأنَّ جَـناحَيْ مَـضْرَحيٍّ iiتَـكَنَّفا

حِـفافَيْهِ شُـكَّا في العَسيبِ iiبِمِسْرَدِ

فـطَوْراً بِـهِ خَـلْفَ الزَّميلِ iiوتارَةً

عـلى حَـشَفٍ كـالشَّنِّ ذاوٍ iiمُجَدَّدِ

لـها فِـخْذان أُكْـمِلَ النَّحْضُ iiفيهِما

كـأنَّـهُما بـابـا مُـنيفٍ iiمُـمَرَّدِ

وطَـيُّ مَـحالٍ كـالحَنيِّ iiخُـلوفُهُ

وأجْـرِنَـةٌ لُـزَّتْ بـرأيٍ iiمُـنَضَّدِ

كــأنَّ كِـنَاسَيْ ضـالَةٍ iiيَـكْنِفانِها

وأطْـرَ قِـسِيٍّ تـحت صَلْبٍ مًؤيَّدِ

لـهـا مِـرْفـقانِ أفْـتلانِ كـأنَّها

تَـمُـرُّ بـسَـلْمَىْ دالِـجٍ iiمُـتَشَدِّدِ

كـقَـنْطَرةِ الـرُّوميِّ أقْـسَمَ رَبُّـها

لَـتُـكْتَنَفَنْ حـتى تُـشادَ iiبـقَرْمَدِ

صُـهابيةُ الـعُثْنونِ مُـوجَدَةُ iiالقَرَا

بَـعيدةُ وَخْـدِ الـرِّجْلِ مَـوَّارَةُ اليَدِ

أُمِـرَّتْ يَـداها فَتْلَ شَزْرٍ iiوأُجْنِحَتْ

لـها عَـضُداها فـي سَقيفٍ iiمُسَنَّدِ

جَـنوحٌ دِفـاقٌ عَـنْدَلٌ ثم iiأُفْرِعَتْ

لـها كَـتِفاها فـي مُـعالىً iiمُصَعِّدِ

كـأنَّ عُـلوبَ الـنِّسْعِ فـي iiدَأَياتِها

مـوارِدُ مِـن خَلْقاءَ في ظَهْرِ iiقَرْدَدِ

تَـلاقَـى وأَحْـياناً تَـبينُ iiكـأنَّها

بَـنائِقُ غُـرٍّ فـي قَـميصٍ iiمُـقَدَّدِ

وأتْـلَعُ نَـهَّاضٌ إذا صَـعَّدَتْ iiبـه

كَـسُكَّانِ بُـوصِيٍّ بـدَجْلَةَ iiمُـصْعِدِ

وجُـمْـجُمَةٌ مـثلُ الـعَلاةِ كـأنَّما

وَعَى المُلْتَقَى منها إلى حَرْف iiمِبْرَدِ

وخَـدٌّ كـقِرْطاسِ الـشَّآمِي iiومِشْفَرٌ

كَـسِبْتِ الـيَماني قَـدُّهُ لـم iiيُجرَّدِ

وعَـيْـنانِ كـالـماوِيَّتَيْن اسْـتَكَنَّتَا

بِـكَهْفَيْ حِجَاجَيْ صَخْرَةٍ قَلْتِ iiمَوْرِدِ

طَـحورانِ عُـوَّارَ الـقَذَى iiفتراهُما

كَـمَـكْحولَتَيْ مـذْعورَةٍ أُمِّ iiفَـرْقَد

وصـادِقَتا سَـمْعِ التَّوَجُّسِ iiللسُّرَى

لِـهَجْسٍ خَـفيٍّ أو لِـصوْتٍ مُـنَدِّدِ

مُـؤَلَّلتانِ تَـعْرفُ الـعِتْقَ iiفـيهِما

كـسامَعَتَيْ شـاة بِـحَوْمَلَ iiمُـفْرَدِ

وأرْوَعُ نَـبَّـاضٌ أَحَــذُّ iiمُـلَـمْلَمٌ

كَـمِرْداةِ صَـخْرٍ في صَفيحٍ iiمُصَمَّدِ

وأعْـلَمُ مَـخْروتٌ من الأنْفِ iiمارِنٌ

عَـتيقٌ متى تَرْجُمْ به الأرضَ iiتَزْدَدِ

وإنْ شِئْتُ لم تُرْقِلْ وإنْ شِئْتُ أرْقَلَتْ

مَـخافَةَ مَـلْوِيٍّ مـن الـقَدِّ iiمُحْصَدِ

وإنْ شِئْتُ سامَى واسِطَ الكُورِ iiرأسُها

وعـامَتْ بـضَبْعَيْها نَـجاءَ الخَفَيْدَدِ

عَـلى مِثْلِها أمْضِي إذا قالَ iiصاحبي

ألا لَـيْتَني أفْـديكَ مِـنْها iiوأفْـتَدِي

وجـاشَتْ إلـيهِ النَّفُسُ خَوْفا iiوخالَهُ

مُصاباً ولو أمْسَى على غيرِ iiمرْصَدِ

إذا الـقَوْمُ قالوا مَن فَتَىً خِلْتُ iiأنَّني

عُـنيتُ فَـلمْ أكْـسَلْ ولـم iiأَتَـبلَّدِ

أحَـلْتُ عَـلَيْها بـالقَطيعِ iiفأجْذَمَتْ

وقـد خَـبَّ آلُ الأمْـعَزِ iiالـمُتَوَقِّدِ

فَـذَالَتْ كـما ذالَـتْ ولِيدَةُ iiمَجْلِسٍ

تُـرِى ربَّـها أذْيـالَ سَـحْلٍ iiمُمَدَّدِ

نَـدامايَ بِـيضٌ كـالنُّجومِ iiوقَـيْنَةٌ

تَـروحُ إِلـيْنا بـينَ بُـرْدٍ iiومُجْسَدِ

يْنَةٌ

تَـروحُ إِلـيْنا بـينَ بُـرْدٍ iiومُجْسَدِ













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
طرفة بن العبد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى استايل النسائى :: منتدى عام :: منتدى الادب و الشعر-
انتقل الى: